May 21, 2008

~ بين الشجاعة و "شجاعة الجبناء" ذات تزلج في سنترال بارك ~


بين الحين والآخر سأطرح في مدونتي بعضاً من كتابات الكاتبة التي ادمنت القراءة لها

مؤخراً ففي كلماتها سحرٌ ورونق خاص لم اجدهُ في مكان آخر , اشعر بلذة كبيرة وانا ابحر بين سطورها اعيش الحدث معها بأسلوبها المتفرد , هيَ الكاتبة المتألقة



غادة السَمّان





~ بين الشجاعة و "شجاعة الجبناء" ذات تزلج في سنترال بارك ~




كنت جالسة بالقرب من حلبة التزلج على الجليد في " السنترال بارك" نيويورك , أتأمل شاباً صغيراً يتزلج على ساق واحدة . يبدو لي درساً في الإرادة والتفاؤل يسقط على الأرض . يستعين بيديه وينهض ليتزلج من جديد رغم ساقه الأخرى المقطوعة . تذكرت ابنة الأسرة الأميركية الصديقة التي رافقتها إلى مرتفعات كولورادو للتزلج من قبلهم و " الفرجة " من قبلي. وكم فوجئت حين ارتدت ابنة الأصدقاء المعاقة خشبة التزلج في ساقها الوحيدة الباقية لها , وانطلقت تسابق الريح وتصهل فرحاً على الثلج , في حين

! جلستُ في الركن أتأملها معاقة وقد كبلني الخوف

* * *


قالت لي في درب العودة وهي تسخر من خوفي إن مثلها الأعلى صبية أميركية تدعى ديانا جولدن أصيبت بسرطان العظام فبتروا قدمها وهي في الثانية عشرة من عمرها. لكنها قررت الأستمرار في رياضتها المفضلة وصارت تفوز في العديد من المباريات الرياضية حتى انتزعت الجائزة الذهبية الأولى في أولمبياد المعاقين .. وكانت أول امرأة تفوز بها. وتابعت تحديها لعاهة الخوف , فشاركت في تسلق أعلى جبل بولاية واشنطن ( جبل رينييه ) وفازت بالجائزة الأولى , فقلدها الرئيس بوش وشاح التفوق لأمرأة عام 1991

وأثبتت أن العاهة الحقيقية هي الجبن



* * *

مازال الشاب مقطوع الساق يتزلج أمامي على حلبة " السنترال بارك " , وقد انضمت إليه صبية غضة العود مثله, وهما يتسامران ويتضاحكان كعصافير الحب .. وفرحت بسعادته لأن المعاق في بلادي مرصود غالباً للوحدة والحزن حتى ليكاد يشعر بالذنب

!.. عن غلطة القدر معه



* * *


في باريس مثلاً , حكمت المحكمة للمعاق جان بول بورغ بتعويض قدره 20 ألف فرنك دفعها فيليب نات صاحب المطعم الذي رفض استقباله , الى جانب 5000 فرنك

غرامة وستة أشهر سجن مع وقف التنفيذ , واعتذار علني منه . الأهم من كل ماتقدم التوعية العامة للشركات والمؤسسات والدوائر الرسمية لتشجيعها على استخدام المعاقين بعدما ثبت أنهم عنصر ثراء في العمل يمنح أضعاف ما يمنحه " السليم " وهي توعية نحن بأمس الحاجة إليها في لبنان حيث يرتع المعاقون انسانياً وينزوي المعاق الشجاع الذي لا تأخذ النظرة الاجتماعية السائدة بيده نحو الضوء , وحيث تسود نماذج " شجاعة الجبناء" في معظم المجالات فيمارس الجبان غير المعاق جسدياً " شجاعته " على الأضعف منه و يلعق حذاء الأقوى ! دون أن يتذكر أحد أن التعامل مع المعاقين والأطفال والنساء والشيوخ والمرضى هو مقياس رقي الشعوب ... وما أحوجنا في مجتمع شجاعة الجبناء إلى تلقي دروس الشجاعة الحقيقية من المعاقين .. والتساؤل في لحظة صدق : من المعاق حقاً ؟ هم , أم نحن ؟

12 comments:

The Beautiful Spirit said...

جميل أن نقرأ...
أنصحك بقراءة بعض من الأدب العالمي كذلك،
اقرأي للكاتب البرازيلي
"باولو كويليو" Paulo Coelho

*قد يكن من الأفضل الكتابه بالخط الأبيض.

تحيه...

دانة الروح said...

جميل

أعجبني المقال


س: وعذرا //

كيف تمكنتي من وضع عداد الزيارات؟

The Beautiful Heart said...

The Beautiful Spirit ..عزيزي
اسعدني تواجدك هنا , وشكراً على النصيحة سأجرب القراءة له

الم يرق لك لون الخط .. ؟
حسناً سأجرب اللون الأبيض في المرات القادمة

The Beautiful Heart said...

عزيزتي دانة الروح
الأجمل زيارتكِ لي

عذراً لأني لن استطيع افادتكِ
فهذة المدونة مُهداة , صممها إنسان رائع لم اسأله عن تفاصيل العمل:)

مودتي

أميـــــره said...

مبدعة حقا هي الكاتبةغادة السمان ..


سأكون دوما في انتظار كتاباتك عزيزتي .

سلمتي .

Anonymous said...

اول شئ الف شكر لانك دللتني على موقعك
واسف لانني استعملت برنامج فتح البروكسي لدخول مدونتك لان موقعكم محجوب في بلدي
الاعاقه ياصديقتي التي لاامل منها هي اعاقك العقل والضمير
لقد اخترت شزرات جميله من صور الحياة
كوني بخير
www.mafhm.jeeran.com

شموخ said...

رائع ..
امم أحب كتابات غادة ..
شكراً لكِ ^.^ ..
"يبدو أنه فاتني الكثير من النبضات هنا >.<"
دمتِ بنقاء ..
شموخ ..

The Beautiful Heart said...

غاليتي أميره

ماقرأتي هنا للكاتبة غادة ماهو
إلا جزء بسيط من روائعها ..

مودتي

The Beautiful Heart said...

اخي حامل المسك ..

بالأمس كنت اجوب عالم التدوين لأتعرف
على هذا العالم عن قرب ارى هموم كل مدون والرسالة التي يريد ايصالها للمجتمع , وكل مدونة توصلني للأخرى
وكان لمدونتك نصيب من الزيارة

نعم صدقت في تصنيف الإعاقة التي لا أمل
من شفاءها إلا بإذن الله

شكراً لزيارتك

The Beautiful Heart said...

عزيزتي شموخ ..

إذن بيننا اهتمام مشترك , في حب كتابات غادة يسعدني ذلك

:)

لم يفتكِ الكثير يا شموخ
فقلبي ملئ بالنبضات , وكل نبضة
تنتظر تدوينها هنا

دمتِ بحفظ الإله

دانة الروح said...

أه

كنت أتحسب انك أنك من قام بتصميمها

حاولت ان أضعها لكن للأسف :(

....~

بوركت

شركة تنظيف بالدمام شركة تاج said...

شركة تاج للتنظيف بالدمام 0551844053

شركة تنظيف بالدمام

شركة رش مبيدات بالدمام

شركة مكافحة حشرات بالدمام

شركة تنظيف شقق بالدمام

شركة تنظيف فلل بالدمام

شركة مكافحة حشرات بالخبر

شركة تنظيف شقق بالخبر
شركة مكافحة حشرات بالاحساء

شركة مكافحة النمل الابيض بالاحساء

شركة مكافحة حشرات بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالجبيل

شركة تنظيف منازل بالجبيل

شركة تنظيف شقق بالجبيل

شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام

شركة تنظيف واجهات زجاج بالدمام

شركة تنظيف مجالس بالدمام