Sep 11, 2008

ذكرى مولدي

في اليوم السادس من هذا الشهر الكريم قبل 24 سنة أعلنتُ تمردي على رحم أمي
وأطلقت صرختي الأولى ( صرخة الميلاد ) معلنة أنهُ يوم ميلادي الأول ...
تنفست أولى ذرات الأكسجين المحيطة بي وارتفع صوت صراخي , بدأت تتناقلني أيدي الممرضات
كنت أريد أن أرى من أحتضنتني في أحشاءها تسعة أشهر وقاست الأمرين لترى روحي الحيااااااة لأقول لها شكراً بدون حروف شكراً بلغة
البكاء التي تريد أن تسمعها أي أم من وليدها لتعرف أن فلذة كبدها بخير
ماهي إلا دقائق حتى كان أول لقاء جمعني بالقلب الحنون الذي أحتواني وما أن رأتني أمي أبتسم ثقرها ونسيت الألم وكأنهُ لم يكن
أسماني والدي ( مريم ) أحياءً لذكرى والدته ( جدتي ) التي لم أرها أبداً
أحببت أسمي ومضينا أنا وهو في الحياة نتقاسم السعادة والشقاء , طفولة فصبا فشباب ...
اللهم بارك لي فيما بقي من عمري وأحسن خاتمتي
الجميل أن يوم ميلادي يصادف نفس يوم ميلاد زوجة أخي بفارق سنتين وهذا أول قاسم مشترك بيننا والقواسم المشتركة بيني وبينها كثيرة

كل عام وأنتِ بخير

كل عام وأنا بخير











...هذه كانت هدية من صديقتي ليلى