Sep 26, 2009

الأفق الجديد

إعتذار..
في الفترة الأخيرة ابتعدت عن التدوين لإنشغالي بتجهيزات زواجي واستعداداتي للسفر

أما الآن الحمد لله اتممت نصف ديني واستقريت في بلدي الجديد

الآن أنا بحاجه أن أدون وأدون حتى لا تبقى ذكرياتي حبيسة الذاكرة ففي جعبتي الكثير الكثير
حقيقة..





هنا في بريطانيا أنا و زوجي والغربه رفقاء مخلصين يواسي أحدنا الآخر فيجلو كربه

حنين..
أشعر بالحنين لأهلي كثيراً

أحن لصديقاتي كثيراً
أحن للقاءاتنا, أحن لسمرنا كل مساء أنا وأخواتي, أحن لأختي الصغيره ولشغبها

أحن إليك أبي وإليكِ أمي

لكل شيء يتعلق بأمي , حلمت كثيراً اني احتضنها وأبكي.. كلما ذكرتكِ أمي سقطت من عينى دمعه أمسحها وأقول ميمي قويه فأنا أعلم أن مذاق الغربه ليس كالشهد لكن لأجل مستقبلنا ولتحقيق الحلم الذي اتينا انا وزوجي من أجله سأتحمل الغربه واشربها شهداً


رأيت في بلدي الجديد..
نسبة كبيرة جداً من كبار السن والجميل انك تراهم في كل مكان يتمتعون بالنشاط
فهنا يتسوقون وهنا يتنزهون وهنا يمارسون الرياضه وهنا رأيت عجوزاً تجاوزت الثمانين في كامل اناقتها , هنا لا يعني انكِ اصبحتِ عجوزاً ان تبقي في المنزل وتنتظري ان يأتيكِ الأجل لأن لا أهمية لك او لأنكِ أصبحتِ وحيده أو لأن ابناءكِ ابتعدوا عنك أو تنتظرين الأمراض تغزو جسدكِ حتى تنحلين


كما هو حال كبار السن لدينا عادة , أبداً فكبار السن في بريطانيا تراهم يُحاسبونك في المحلات وتراهم يبتسمون لك في الحديقة ويخرجون مع اصدقائهم ويشترون الأزهار ولا يطلبون منك مساعده ابداً إلا ان تقدمها بنفسك , هنا إن لم يكن لهُ زوجه أو ابناء فإنه يمتلك كلباً ليكون لهُ رفيقاً يواسي وحدته!


هنا نسبة النساء المدخنات كبيره , هنا نسبة البدناء ليست قليله

هنا نسبة كبيرة يستخدمون جهاز الآيبود من كل الأعمار تراهم في كل مكان


انتظر شروق الشمس كل يوم لأننا سننحرم منها في الشتاء فالأجواء هنا ليست صحوه غالباً
هذا اليوم من الأيام المشمسه وانا استمتع بكتابة تدوينتي تحت اشعة الشمس في الصالة

كنت جالسة قرب النافذة فترة طويلة حتى أصابني الصداع

رومانسيات..

جميل أن يكون معك في الحياة شريك يُقاسمك أجمل لحظات حياتك
زوجي هنا ليس فقط شريك حياتي بل هو أبي الحنون وأخي الودود
وابني المدلل وصاحبي ا المخلص
ليحفظك الله لي من كل سوء

سأعود للدراسة..

اشتقت لأيام الدراسة ولأجواء الدراسة كثيراً
بعد غد سأبدأ الدراسة في المعهد اتمنى ان يوفقني الله



صور من مدينتي
Sheffield
الصور تم التقاطها بعدسة المبدع زوجي..







00

Apr 12, 2009

إلهي خُذ بيدي

قد لا نشعر بأهمية ما نملك إلا إذا فقدناه أو رأينا أحداً ما يعاني فقده
كنت طوال عمري أنام الليل بشكلٍ طبيعي ولم أشعر بأهميته إلا حين رأيت خالتي تحاول الحصول على بعضٍ منه دون جدوى إلا بالحبوب المنومة , أدركت حينها أني أملك نعمة كبيرة كريمٌ واهبها
تمنيت لو كنت أستطيع أن أهبها بعض ساعات نومي لِــ ترتاح
ولم أدرك أني أتمتع بحالة نفسية جيدة إلا حين وجدت خالتي يطاردها القلق والهموم تحيط بها وهي تحاول
التغلب عليها بأقراص ضد الإكتئاب
حين كانت أحداهن تشتكي لي من هموم الزمان وكم أن حياتها صعبة جداً وضغوط الحياة تحيط بها من كل جانب
رأفت لحالها بالذات حين تمنت أن يكون لها أكثر من قلب كلما صدأ قلب من هموم الحياة تخلصت منه لتملك
قلباً آخر !!
حين يصعب علي فهم الآخرين من حولي ويصعب علي تفسير تصرفاتهم الغريبه وحين لا يكون اللوم والعتاب حلاً ناجحاً وحين يتعب قلبي من الكتمان أجد دمعةً حارة تسيل على خدي تغسل همومي و أجد قلبي يدعو ربي بأن يا ربي ضاقت بي الأرجاء فخُذ بيدي مالي سواك لكشف الضر يا سندي ..

Jan 12, 2009

قلبي مُشتاق يا حبيب الله



قلبي مُشتاق يا حبيب الله فكم تتوق روحي لزيارتك

وقدماي مشتاقتان أن تمشيان في رحاب حرمك الطاهر حتى تتعبا ولن تتعبا

ودموعي سبقت شوقي , أريد أن أصلك ثم لا أعود

لدي رغبة شديدة في زيارة حرم الرسول الكريم
إلهي أرزقني زيارة حبيبك المصطفى هذا العام


.

.




يسُرُّني هنا أن أتحدث عن صديقتي المقربة جداً لي

هي من دائماً تُبادلني نفس الخواطر ومن لها روح تشبه روحي كثيراً ومن لا أستطيع أن أتخلى عنها أبداً أبداً ومن أسميتها كما أسمتني القلب الوفي
ومن رافقتني سنين دراستي في الكلية ومن أجدها معي في حزني قبل فرحي
ومن أفتخر بصحبتها كثيراً فهي ليست مجرد صديقة بل أكثر من ذلك بكثير
أخبرتني أنها مشتاقة أن تزور حرم الرسول قبل أن أُخبرها بشوقي في ذات الوقت , كم أنتِ رائعة ياصديقتي
دائماً تقرأ خواطر قلبي وتخبرني بها قبل أن أنطقها وكذا أفعل معها فهي ليست بحاجة
..أن تخبرني بكل مايدور في نفسها لأنها تعلم أني أفهمها جيداً
لدي صديقات بمعنى الصديقات ولكل واحدة منهن مايميزها عن الأخريات
إلا أن القلب الوفي هي الأقرب لقلبي

دمتِ صديقتي الى الأبد


:)