Jan 12, 2009

قلبي مُشتاق يا حبيب الله



قلبي مُشتاق يا حبيب الله فكم تتوق روحي لزيارتك

وقدماي مشتاقتان أن تمشيان في رحاب حرمك الطاهر حتى تتعبا ولن تتعبا

ودموعي سبقت شوقي , أريد أن أصلك ثم لا أعود

لدي رغبة شديدة في زيارة حرم الرسول الكريم
إلهي أرزقني زيارة حبيبك المصطفى هذا العام


.

.




يسُرُّني هنا أن أتحدث عن صديقتي المقربة جداً لي

هي من دائماً تُبادلني نفس الخواطر ومن لها روح تشبه روحي كثيراً ومن لا أستطيع أن أتخلى عنها أبداً أبداً ومن أسميتها كما أسمتني القلب الوفي
ومن رافقتني سنين دراستي في الكلية ومن أجدها معي في حزني قبل فرحي
ومن أفتخر بصحبتها كثيراً فهي ليست مجرد صديقة بل أكثر من ذلك بكثير
أخبرتني أنها مشتاقة أن تزور حرم الرسول قبل أن أُخبرها بشوقي في ذات الوقت , كم أنتِ رائعة ياصديقتي
دائماً تقرأ خواطر قلبي وتخبرني بها قبل أن أنطقها وكذا أفعل معها فهي ليست بحاجة
..أن تخبرني بكل مايدور في نفسها لأنها تعلم أني أفهمها جيداً
لدي صديقات بمعنى الصديقات ولكل واحدة منهن مايميزها عن الأخريات
إلا أن القلب الوفي هي الأقرب لقلبي

دمتِ صديقتي الى الأبد


:)